لمواجهة كورونا.. مساعدات طبية تصل إلى تونس من الأردن والكويت

وصلت إلى تونس، طائرتان عسكريتان أردنية وكويتية محملتان بمساعدات طبية لدعم جهودها في السيطرة على تفشي فيروس كورونا.

جاء ذلك وفق بيانين منفصلين للرئاسة التونسية اطلع عليهما مراسل الأناضول.​​​​​​​

وقالت الرئاسة إن طائرة عسكرية أردنية محملة بمستلزمات طبية وصلت إلى تونس لدعم جهودها في السيطرة على تفشي فيروس كورونا”.

وتوجهت الرئاسة في بيانها، “بجزيل الشكر وبالغ التقدير للمملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة على هذا المد التضامني التلقائي الذي يعزز أواصر الأخوة المتينة وقيم الإيثار والتآزر بين البلدين والشعبين الشقيقين”.

وفي بيان آخر ذكرت الرئاسة، أن طائرة عسكرية كويتية وصلت إلى تونس محملة بـ20 طنا من الأكسجين و 400 أسطوانة في إطار الجسر الجوي الذي أقرته دولة الكويت لدعم جهودها في السيطرة على تفشي فيروس كورونا”.

وجددت الرئاسة “الإعراب عن جزيل الشكر وبالغ التقدير لدولة الكويت الشقيقة على مواصلة تضامنها الأخوي التلقائي مع تونس”‎

وحتى الإثنين، بلغ إجمالي الإصابات بفيروس كورونا في تونس 548 ألفًا و753، منها 17 ألفا و644 وفاة، و438 ألفًا و356 تعاف وفق وزارة الصّحة.

فيما بلغ إجمالي متلقي جرعات اللقاح المضاد للفيروس حتى الثلاثاء، مليونين و420 ألفًا و468 شخص، بينهم 825 ألفًا و410 تلقوا الجرعة الثّانية، من أصل 11 مليونا و700 ألف نسمة.

وحذرت وزارة الصحة الأسبوع الماضي، من أن تونس تشهد “موجة وبائية غير مسبوقة تتميز بانتشار واسع للسلالات المتحورة ألفا ودلتا” في معظم الولايات، مع ارتفاع في معدل الإصابات والوفيات.

وعلى أثر ذلك قدمت العديد من الدول من بينها تركيا مساعدات طبية طارئة من بينها لقاحات ومستلزمات أخرى لمساعدة تونس في مكافحة الوباء.