وقفة تضامنية مع الأسرى في باحات المسجد الأقصى

نظّم فلسطينيون، وقفة تضامنية مع الأسرى، في السجون الإسرائيلية في ساحات المسجد الأقصى، في القدس الشرقية المحتلة.

وهتف الفلسطينيون بشعارات داعمة للأسرى، وأخرى رافضة للاحتلال الإسرائيلي، ملوّحين بالأعلام الفلسطينية.

وسار الفلسطينيون في محيط مُصلى “قبة الصخرة المشرفة”، وهم يرددون الهتافات الوطنية الفلسطينية.

ووصلت إلى المكان قوات من الشرطة الإسرائيلية، ولكن دون تسجيل مواجهات بين الطرفين.

وكان الشيخ محمد حسين، مفتي القدس والديار الفلسطينية، قد خصص الجزء الأكبر من خطبة الجمعة، للحديث عن قضية الأسرى في السجون الإسرائيلية.

وحيّا الشيخ حسين، صمود الأسرى في السجون الإسرائيلية، والفعاليات الشعبية التضامنية معهم.

وطالب بالإفراج عن الأسرى من السجون الإسرائيلية، وإلى وقف الاعتداءات الإسرائيلية ضدهم.

وكان آلاف الفلسطينيين قد أدوا صلاة الجمعة بالمسجد الأقصى.

وعززت الشرطة الإسرائيلية من تواجدها في مدينة القدس، وبخاصة على بوابات البلدة القديمة والبوابات الخارجية للمسجد الأقصى.

ولليوم الرابع على التوالي، تفرض إسرائيل إجراءات عقابية بحق الأسرى، بينها اقتحام السجون والتنكيل بالمعتقلين وضربهم، ونقلهم إلى سجون أخرى.

ويأتي ذلك عقب نجاح 6 أسرى فلسطينيين، الاثنين، بالفرار من سجن “جلبوع”، الشديد التحصين، في شمالي إسرائيل، مستخدمين نفقا حفروه من داخل زنزانتهم إلى خارج السجن.

وينتمي 5 من الأسرى الفارين، لحركة الجهاد الإسلامي، والسادس لحركة “فتح”.

المصدر : وكالة الاناضول

شارك :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخر أخبار

error: المحتوى محمي !!