واشنطن تأسف لاستدعاء باريس سفيرها لدى الولايات المتحدة

قال مسؤول في البيت الأبيض، إن الولايات المتحدة تأسف لقرار فرنسا استدعاء سفيرها من واشنطن، مضيفا أن بلاده ستواصل العمل في الأيام المقبلة لحل الخلافات بين الجانبين.

وأعلنت وزارة الخارجية الفرنسية، عن استدعاء سفيريها من واشنطن وكانبيرا على خلفية إعلان الولايات المتحدة وبريطانيا وأستراليا خطة لبناء غواصات نووية للجيش الأسترالي.

ومساء الأربعاء أصدر الرئيس الأمريكي، جو بايدن، ورئيسي وزراء بريطانيا، بوريس جونسون، وأستراليا، سكوت موريسون، بيانا مشتركا أعلنوا فيه عن إقامة شراكة جديدة في مجالي الدفاع والأمن أطلق عليها اسم “AUKUS”، وسيتمثل المشروع الأول في إطارها ببناء غواصات نووية للأسطول الحربي البحري لأستراليا.

ودخلت العلاقات بين فرنسا من جهة والولايات المتحدة وأستراليا من جهة أخرى إلى فترة أزمة مفتوحة حيث ألغت الحكومة الأسترالية بإقامة هذه الشراكة الجديدة صفقة بقيمة 40 مليار دولار لشراء غواصات فرنسية وقررت استبدالها بأخرى أمريكية عاملة بالوقود النووي.

إلغاء الصفقة دفع باريس إلى وصف الأمر بأنه “خيانة وطعنة في الظهر” و”قرار على طريقة” الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب.

المصدر : وكالة الاناضول

شارك :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخر أخبار

error: المحتوى محمي !!