شمال سوريا.. أجراس المدارس تقرع في “نبع السلام”

بدأ العام الدراسي الجديد، في منطقة عملية “نبع السلام” المحررة من الإرهاب شمال شرقي سوريا.

ويشمل نطاق عملية “نبع السلام” مدينتي “رأس العين” “وتل أبيض” وريفيهما، حيث طهرتها تركيا من إرهاب تنظيم “ي ب ك/بي كا كا” في 2019.

وفي حديثه للأناضول، أشار مدير التعليم في “تل أبيض”، مكرم حاج إمام، إلى بدء العام الدراسي 2021-2022، في أجواء آمنة.

وأوضح أن 32 ألف طالب باشروا التعليم في 283 مدرسة بتل أبيض، و 15 ألفا و300 طالب في 160 مدرسة برأس العين.

وأضاف: “يشرف على تعليم الطلاب ألفان و313 معلما في المدينتين”.

بدورها، أعربت الطالبة في الصف الثاني، شام بدر، عن سعادتها بتلقي التعليم في صفوف جديدة.

وقالت: “أريد أن أكون طالبة ناجحة وأكمل دراستي وأصبح معلمة”.

من جهتها، أعربت ليندا الصافي، طالبة الصف الثامن، عن أمنيتها بأن يكون العام الدراسي الحالي أفضل من سابقه.

وقالت إنها ستبذل قصارى جهدها، للحصول على درجات عالية.

وفي 9 أكتوبر/ تشرين الأول 2019، أطلق الجيش التركي بمشاركة الجيش الوطني السوري عملية “نبع السلام” شرقي نهر الفرات شمالي سوريا، لتطهيرها من “ي ب ك/ بي كا كا” و”داعش”، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين إلى بلدهم.

وفي 17 من الشهر نفسه، علق الجيش التركي العملية بعد توصل أنقرة وواشنطن إلى اتفاق يقضي بانسحاب الإرهابيين من المنطقة، أعقبه اتفاق مماثل مع روسيا في 22 من الشهر ذاته.

المصدر : وكالة الاناضول

شارك :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخر أخبار

error: المحتوى محمي !!