الدنمارك تتعهد بـ 72 مليون دولار مساعدة للسلطة الفلسطينية

تعهدت حكومة الدنمارك، بتقديم مساعدة للسلطة الفلسطينية بمقدار 72 مليون دولار تصرف على مدى 5 سنوات.

جاء ذلك، خلال لقاء بين رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، وممثل الدنمارك لدى فلسطين كيتيل كارلسن، في رام الله، وقع خلاله الأخير ووزير المالية الفلسطيني شكري بشارة اتفاقية المساعدة.

وقال اشتية للصحفيين عقب توقيع الاتفاقية، إن المساعدة الدنماركية “جاءت في توقيت مهم، وستخصص لتمويل مشاريع في قطاعات الزراعة والحكم المحلي ومؤسسات المجتمع المدني”.

وأضاف: “ما يهمنا هو أن المساعدات جميعها تأتي منسجمة مع خطة التنمية الوطنية الفلسطينية”.

من جهته، قال كارلسن إن دعم بلاده للسلطة الفلسطينية، “يركز على دعم حقوق الإنسان وتعزيز المساءلة والديمقراطية، وخلق فرص عمل، فضلاً عن تعزيز السلام والاستقرار، والتركيز بشكل خاص على دعم النساء والشباب”.

وفي وقت سابق هذا العام، أعلنت الدنمارك عن دعم لموازنة وكالة غوث وتشغيل اللاجئين “الأونروا” بقيمة 82 مليون دولار للسنوات الخمس القادمة.

ويأتي التعهد الدنماركي للسلطة الفلسطينية، بعد أيام من تعهد مماثل من ألمانيا، بتقديم مساعدة مقدارها 100 مليون يورو تصرف على 3 سنوات.

وهاتان أول مساعدتين من دول أوروبية للسلطة الفلسطينية منذ بداية العام 2021.

وعلى مدى السنوات الماضية، تجاوز معدل المساعدات الأوروبية للسلطة الفلسطينية 200 مليون يورو (235 مليون دولار).

والأربعاء، قال وزير المالية الفلسطيني بشارة في اجتماع برام الله مع ممثلي دول وجهات مانحة، إن المساعدات الخارجية للسلطة الفلسطينية انخفضت بنسبة 90 بالمئة العام الحالي.

وفق بيان لوزارة المالية، أبلغ بشارة المانحين أن الحكومة الفلسطينية استنفذت كل خيارات التمويل المتاحة، بما فيها الاقتراض من البنوك المحلية، وأن الوضع المالي لها يتجه نحو مزيد من التعقيد.

المصدر : وكالة الاناضول

شارك :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخر أخبار

error: المحتوى محمي !!