السودان : وفد حكومي يصل بورتسودان لاحتواء أزمة الاحتجاجات

وصل وفد حكومي سوداني، الأحد، إلى مدينة بورتسودان شرقي البلاد، “لحل الأزمة”، المتمثلة في إغلاق الطريق القومي، والموانئ والمطارات احتجاجا على التهميش، وللمطالبة بالتنمية.

جاء ذلك في بيان لمجلس السيادة الانتقالي، اطلعت الأناضول على نسخة منه.

وقال البيان إن الزيارة “التي تستمر يومين، تأتي في إطار مبادرة لحل الأزمة التي نشبت مؤخرا في شرق البلاد على خلفية حراك جماهيري مطلبي قاده المجلس الأعلى لنظارات البجا، وأغلقت على أثره عدد من المرافق الحيوية مما أدى إلى تداعيات سلبية على مجمل الأوضاع الاقتصادية بالبلاد”.

وبحسب البيان، يضم الوفد، عضو مجلس السيادة، شمس الدين كباشي، ووزراء الداخلية، عز الدين الشيخ، والخارجية، مريم المهدي، والطاقة والبترول، جادين علي عبيد، والنقل، ميرغني موسى.

وكان في استقبال الوفد الحكومي، بمطار بورتسودان، وفق البيان، حاكم ولاية البحر الأحمر، عبد الله شنقراي، وأعضاء لجنة أمن الولاية، وقادة الوحدات العسكرية فيها.

ويتضمن برنامج زيارة الوفد الحكومي، “عددا من اللقاءات، تشمل لجنة أمن الولاية، ومجلس نظارات البجا”، وفق البيان.

ولليوم العاشر على التوالي، يغلق مجلس قبلي شرقي السودان كل الموانئ على البحر الأحمر والطريق الرئيسي بين الخرطوم وبورتسودان.

وفي 5 يوليو/ تموز الماضي، أغلق المجلس الطريق القومي بين الخرطوم وبورتسودان لـ 3 أيام، قبل إرسال الحكومة وفدا وزاريا في 17 من الشهر ذاته للتفاوض معهم حول مطالبهم، لكن من دون الاستجابة لها، بحسب تصريحات لقيادات المجلس.

ويحتج المجلس القبلي على “مسار الشرق” ضمن اتفاقية السلام الموقعة في جوبا، بين الخرطوم وحركات مسلحة متمردة، إذ يشتكي من تهميش مناطق الشرق، ويطالب بإلغاء المسار وإقامة مؤتمر قومي لقضايا الشرق، ينتج عنه إقرار مشاريع تنموية فيه.​​​​​​​

المصدر : وكالة الاناضول

شارك :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخر أخبار

error: المحتوى محمي !!