مجلس الأمن يدعو حكومة لبنان لتنفيذ “عاجل” للإصلاحات المطلوبة

دعا مجلس الأمن الدولي الإثنين، الحكومة اللبنانية الجديدة إلى “التنفيذ العاجل والشفاف للإصلاحات المعروفة و الضرورية والأساسية للاستجابة للاحتياجات الملحة والتطلعات المشروعة للشعب اللبناني “.

جاء ذلك في بيان أصدره أعضاء المجلس بالإجماع (15 دولة) ووصل الأناضول نسخة منه.

ورحب أعضاء مجلس الأمن بالإعلان الصادر في 10 سبتمبر/أيلول 2021 بشأن تشكيل حكومة جديدة في لبنان برئاسة رئيس الوزراء نجيب ميقاتي وتصويت مجلس النواب اللبناني بالثقة لصالحها”.

وأكد البيان مجددا “دعم كل أعضائه لاستقرار لبنان وأمنه وسلامة أراضيه وسيادته واستقلاله السياسي ، بما يتفق مع قرارات مجلس الأمن ذات الصلة”.

ودعا البيان “الحكومة اللبنانية الجديدة إلي التنفيذ العاجل والشفاف والأساسي للإصلاحات المعروفة والضرورية (على رأسها الإصلاحات الاقتصادية) والملموسة ، والأساسية للاستجابة للاحتياجات الملحة والتطلعات المشروعة للشعب اللبناني”.

وشدد البيان على “أهمية تنفيذ تلك الإصلاحات من أجل ضمان الدعم الدولي الفعال”.

كما شدد أعضاء مجلس الأمن على أهمية إجراء انتخابات (نيابية) حرة ونزيهة وشاملة في عام 2022 بشفافية ووفق الجدول الزمني المخطط لها، بما يضمن المشاركة الكاملة والمتساوية والهادفة للمرأة كمرشحة وناخبة في الانتخابات”.

وحث بيان مجلس الأمن “الحكومة اللبنانية على البدء في التحضير دون تأخير للعمل الأساسي اللازم قبل هذه الخطوة الحاسمة”.

وطالب المجلس بضرورة إجراء تحقيق سريع ومستقل ونزيه وشامل وشفاف في التفجير الذي ضرب مرفأ بيروت في أغسطس/آب 2020، والذي أودى بحياة أكثر من 200 شخص.

و تشكلت الحكومة اللبنانية برئاسة ميقاتي عقب 13 شهراً من التعثر، إثر استقالة حكومة تصريف الأعمال برئاسة حسان دياب في 10 أغسطس/آب 2020 بعد 6 أيام من انفجار كارثي بمرفأ بيروت.

ومنذ نحو عامين، تعصف بلبنان أزمة اقتصادية هي الأسوأ في تاريخه، حيث تسببت بانهيار مالي ومعيشي وارتفاع معدلات الفقر، وشح الوقود والأدوية وسلع أساسية أخرى، لعدم توفر النقد الأجنبي اللازم لاستيرادها.

المصدر : وكالة الاناضول

شارك :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخر أخبار

error: المحتوى محمي !!