موسكو تبحث مع الأمم المتحدة الوضع في ليبيا

بحثت وزارة الخارجية الروسية، الثلاثاء، مع الأمم المتحدة الوضع العسكري السياسي في ليبيا.

وقالت الوزارة الروسية، في بيان، إن “نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي فيرشينين، ناقش الوضع العسكري السياسي في ليبيا مع المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة يان كوبيش”، بحسب وكالة “سبوتنيك” المحلية.

وأضاف البيان أن “الجانبين تبادلا وجهات النظر حول الوضع العسكري السياسي الحالي في ليبيا، بما في ذلك الاستعدادات للانتخابات الوطنية المقرر إجراؤها في 24 ديسمبر/ كانون الأول المقبل، والمساعدة في تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار بين الليبيين”.

كما ناقش الطرفان مختلف جوانب أنشطة بعثة الأمم المتحدة للدعم بقيادة كوبيش في ليبيا، في سياق النظر بمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة في مسألة تمديد تفويضها.

وتعاني ليبيا من تداعيات صراع مسلح استمر لسنوات، فبدعم من دول عربية وغربية ومرتزقة ومقاتلين أجانب، قاتلت مليشيا اللواء المتقاعد خليفة حفتر، حكومة الوفاق الوطني السابقة، المعترف بها دوليا.

وتم توقيع اتفاق لوقف إطلاق النار، في 23 أكتوبر/تشرين الأول 2020، برعاية الأمم المتحدة، ينص على انسحاب كل المرتزقة الأجانب من ليبيا خلال 3 أشهر من تاريخ توقيعه، وهو ما لم يتم حتى الآن على أرض الواقع.

المصدر : وكالة الاناضول

شارك :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخر أخبار

error: المحتوى محمي !!