إسبانيا.. حمم بركان “كومبر فيجا” تشكل منصة فوق سطح البحر

شكلت حمم بركان كومبر فيجا، المتواصلة منذ 10 أيام، بجزيرة “لابالما” في أرخبيل جزر الكناري جنوب غرب إسبانيا، منصة على ارتفاع 500 متر فوق سطح البحر في غضون يومين.

ومع استمرار تدفق الحمم البركانية منذ 19 سبتمبر/أيلول، توسعت دلتا الحمم البركانية المتكونة في البحر الخميس، وانبعثت المزيد من الغازات.

وحذر خبراء من معهد علم البراكين في جزر الكناري والمعهد الإسباني للمناجم والجيولوجيا، من أن تلوث الهواء في المنطقة آخذ في الازدياد بسبب زيادة انبعاثات الغاز.

وذكر الخبراء في تصريح للصحفيين، أن الرماد والغاز المنبعث من البركان وصل ارتفاع 3 آلاف و500 مترا خلال الساعات الماضية وأن انبعاثات ثاني أكسيد الكبريت اليومية بلغت 10 آلاف 757 طنا.

ووفقًا لبيانات نظام مراقبة الأرض التابع لوكالة الفضاء الأوروبية “كوبرنيكوس”، فإن الحمم البركانية غطت أكثر من 450 هكتارًا في الأيام الـ 12 الماضية، وأثرت على قرابة 24 كيلومترًا من الطرق، ودمرت نحو 980 مبنى 750 منها منازل.

وأعلنت السلطات أن الحمم البركانية لا تزال تهدد 1200 منزلا في المنطقة حيث تم إجلاء 6200 شخصا.

وحدث آخر اندلاع لبركان “كومبر فييخا” منذ 50 عاما، ويقع البركان جنوب جزيرة “لابالما” التي يسكنها ما يقرب من 85 ألف نسمة.

وتقع جزر الكناري قبالة الشمال الغربي لقارة إفريقيا، وهي أرخبيل من سبع جزر، وسجلت آخر ثوران لبركان في عام 2011 والذي اندلع تحت الماء بالقرب من جزيرة إلاييرو.

المصدر : وكالة الاناضول

شارك :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخر أخبار

error: المحتوى محمي !!