انتخابات الشورى.. قطريون يعبرون عن سعادتهم بأول تجربة ديمقراطية

أعرب ناخبون قطريون عن بالغ سعادتهم، السبت، جراء المشاركة في انتخابات لمجلس الشورى، كأول تجربة ديمقراطية تشريعية في البلاد.

وفي وقت سابق السبت، توافد القطريون في تمام الساعة الثامنة صباحا (5:00 ت.غ) على مقار الاقتراع، للإدلاء بأصواتهم لاختيار أعضاء أول مجلس شورى منتخب.

وشهدت مراكز التصويت إقبالا كثيفا من الناخبين بمختلف الفئات العمرية، وسط تدابير مشددة لتسيير العملية الانتخابية والالتزام بالإجراءات الاحترازية للحد من تفشي فيروس كورونا.

ويخوض انتخابات مجلس الشورى القطري 234 مرشحا للتنافس على 30 مقعدا من إجمالي 45، إذ يعيّن أمير البلاد الشيخ تميم بن حمد آل ثاني 15 عضوا في مجلس الشورى.

وفي حديث للأناضول، قال الناخب يوسف خالد الخليفي: “يسعدنا اليوم المشاركة في هذه التجربة الأولى للانتخابات التشريعية في قطر، ونشكر أمير البلاد الشيخ تميم بن حمد ال ثاني على إتاحة هذه الفرصة”.

وأضاف الخليفي: “نتمنى التوفيق لجميع المرشحين والتوفيق لهذه التجربة الوليدة التي نفتخر بها (..) خطوة مباركة وستكون خير للبلاد على المدى البعيد”.

بدورها، أعربت فاطمة المسند، ناخبة ومتطوعة في فريق الهلال الأحمر القطري، عن حماسها بالتجربة الديمقراطية التشريعية الوليدة في قطر، متمنية التوفيق لجميع المرشحين في انتخابات مجلس الشورى”.

وقالت المسند للأناضول: “إجراءات التصويت في مراكز الاقتراع سلسة للغاية، والجهود المبذولة من قبل الدولة في الانتخابات كبيرة جدا”.

فيما قالت رئيسة اللجنة (الدائرة الأولى) الشيخة مها منصور آل ثاني: “الإقبال من الناخبين على التصويت في الانتخابات يفوق المتوقع سواء من الرجال أو النساء منذ الدقائق الأولى لبدء عملية التصويت”.

وأضافت آل ثاني: “لم تواجهنا أي عقبات أو صعوبات خلال ساعات التصويت الماضية، وخاصة في ظل وجود تنظيم منضبط من مؤسسات الدولة، ودرجة وعي عالية من قبل الناخبين”.

وأضافت القاضية القطرية “نتوقع توافد المزيد من الناخبين قبيل انتهاء عملية التصويت والمقررة الساعة 6 مساء (15:00 ت.غ)”.

من جانبه، أعرب الناخب سعود الخليفي، عن سعادته للمشاركة في أول انتخابات ديمقراطية لمجلس الشورى، قائلا: “إجراءات التصويت سلسلة للغاية وكلنا أمل ورجاء لنجاح هذا المجلس والتوفيق للمرشحين”.

وأضاف الخليفي: “أعجز عن وصف شعوري وأفتخر بمشاركتي في العرس الديموقراطي، هذا الاقبال كان متوقع، وانا كمواطن كنت حريص علي المشاركة”.

كما أشاد مغردون قطريون عبر منصات التواصل الاجتماعي، بتنظيم سير العملية الانتخابية لأول مجلس شورى في بلادهم.

وقال مبارك الخيارين عبر تويتر: “تنظيم انتخابات مجلس الشوري ممتازة، كان طابور مش طبيعي (مزدحم) فتوقعت أصوت خلال ساعة أو أكثر، لكني خلصت (أنهيت التصويت) خلال ربع ساعة (15 دقيقة)”.

فيما غرد حمد المريزيق قائلا: “سعداء جميعا بهذا العرس القطري والمشاركة في انتخابات قطر الأولى والتصويت واختيار المرشح المناسب.. عملية التصويت سلسلة جدا ومنظمة”.

وفي 29 يوليو/ تموز الماضي، أصدر أمير قطر، قانونا لانتخاب مجلس الشورى، لتكون عضوية المجلس عبر الاقتراع السري المباشر بدلا من التعيين من قبل.

ويعود تاريخ مجلس الشورى في قطر إلى عام 1972، ويعد الهيئة التشريعية التي تتولى مناقشة ما يحال إليه من مجلس الوزراء، كمشروعات القوانين، والسياسة العامة للدولة في النواحي السياسية والاقتصادية والإدارية، ومشاريع ميزانيات المشروعات الرئيسية العامة.

المصدر : وكالة الاناضول

شارك :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخر أخبار

error: المحتوى محمي !!