غينيا.. المجلس العسكري يعين محمد بيافوغي رئيسا للوزراء

عين رئيس المجلس العسكري في غينيا العقيد مامادي دومبويا، المسؤول السابق في منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة “فاو”، محمد بيافوغي، رئيسا للوزراء في الحكومة الانتقالية.

جاء ذلك بحسب مرسوم تلي على التلفزيون الرسمي، الأربعاء.

وعمل بيافوغي (68 عاما)، مسؤول برامج كبيرا سابقا في “فاو”، ويشغل منصب المدير العام للوكالة الإفريقية لاستيعاب المخاطر، ومقرها ﺟﻮهاﻧﺴﺒﺮغ، بجنوب إﻓﺮﻳﻘﻴﺎ، منذ يناير/ كانون الثاني 2015.

ويأتي تعيينه بعد نحو أسبوع من أداء دومبويا اليمين رئيسا مؤقتا للبلاد، عقب انقلاب الجيش بقيادة الأخير على الرئيس ألفا كوندي، واحتجازه الشهر الماضي.

وحصل بيافوغي على منحة جامعية في الاتحاد السوفيتي السابق، وتخرج في الهندسة الميكانيكية وآلات التعدين من جامعة “لينينغراد بوليتكنيك”، كما حاز أيضا شهادة من كلية كينيدي بجامعة هارفارد بالولايات المتحدة.

ويتمتع رئيس الوزراء الجديد بأكثر من 30 عاما من الخبرة في تخطيط التنمية والإدارة والتمويل.

ومن المقرر أن يتبع تسمية رئيس الوزراء، إنشاء مجلس وطني، على النحو المنصوص عليه في “الميثاق الانتقالي” الذي أصدره المجلس العسكري في 27 سبتمبر/ أيلول الماضي، لتحديد مهام وواجبات الحكومة الانتقالية، ويمنع أي عضو في المجلس العسكري من المشاركة في الانتخابات المقبلة، بحسب مراسل الأناضول.

كما يحدد الميثاق سلسلة من المهام، بما في ذلك صياغة دستور جديد، وإجراء انتخابات، غير أنه لم يعيّن مهلة زمنية للفترة الانتقالية.

وينص أيضا على أن رئيس الوزراء يتعين عليه في غضون فترة لا تتجاوز 30 يوما من تاريخ تعيين أعضاء الحكومة، أن يقدم إلى رئيس المرحلة الانتقالية خريطة طريق الحكومة للموافقة عليها.

ويحدد الخطوط العريضة لحكومة يرأسها رئيس وزراء مدني ومجلس وطني انتقالي يعمل كبرلمان، ويتألف من 81 عضوا من أعضاء الأحزاب السياسية وقادة الشباب وقوات الأمن والنقابات وكبار رجال الأعمال وغيرهم.

ويجب أن يتضمن المجلس، التي سيضم رئيسا ونائبين له، 30 بالمئة على الأقل من النساء بين أعضائه، ثم يحدد هذا المجلس طول الفترة الانتقالية، بحسب ما نقلت وكالة “أسوشيتد برس” الأمريكية.

وفي 5 سبتمبر الماضي، أعلنت قوات خاصة تابعة للجيش، عبر مقطع مصور انتشر على منصات التواصل، القبض على الرئيس كوندي وحل الحكومة ووقف العمل بالدستور، قبل بث مقطع آخر للرئيس مقبوضا عليه.

واتهم دومبويا الرئيس كوندي بإضفاء الطابع الشخصي على السياسة، وعدم القيام بما يكفي لخلق مسارات اقتصادية واجتماعية للسكان.

المصدر : وكالة الاناضول

شارك :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخر أخبار

error: المحتوى محمي !!