ميقاتي: الحكومة باشرت إعداد خطة للتعافي المالي والاقتصادي

أعلن رئيس مجلس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي، الثلاثاء، أن حكومته باشرت بإعداد خطة التعافي المالي والاقتصادي التي تتضمن الإصلاحات الأساسية التي تحتاجها البلاد.

جاء ذلك خلال اجتماعه مع المدير التنفيذي لصندوق النقد الدولي وممثل المجموعة العربية فيه، محمود محي الدين، بالعاصمة بيروت، وفق بيان للمكتب الاعلامي لرئيس الوزراء اللبناني.

وقال ميقاتي في البيان أن “الخطة تتضمن الإصلاحات الأساسية في البنية الاقتصادية والمالية ووقف النزيف المالي الذي يسببه قطاع الكهرباء، إضافة إلى إعداد مشاريع قوانين جديدة والتعاون مع مجلس النواب لإقرارها في أسرع وقت”.

ولفت الى أن “لبنان يعوّل كثيرا على إقرار خطة تعاون مع صندوق النقد الدولي لمساعدته على تجاوز الأزمة المالية والاقتصادية التي بلغت مستويات غير مسبوقة”.

وشدد ميقاتي على أن “الحكومة أنجزت البيانات المالية المطلوبة لتكون منطلقا للتعاون مع صندوق النقد”.

وأضاف “نأمل إنجاز برنامج التعاون (مع صندوق النقد) قبل نهاية العام الحالي”.

واعتبر رئيس الوزراء اللبناني إن “الإصلاحات التي يطالب بها صندوق النقد الدولي هي حاجة وضرورة لبنانية قبل أن تكون مطلبا خارجيا”.

من جهته، أعرب محيي الدين عن أمله بأن تبدأ المفاوضات بين لبنان وصندوق النقد “قبل رأس السنة الجديدة”.

وقال المسؤول في البنك الدولي “نأمل أن تكون لدى الصندوق صورة متكاملة عن أولويات المرحلة المقبلة في لبنان، والعمل وفق نهج سريع وتنفيذ عاجل للإجراءات حتى نتمكن من الوصول الى اتفاق مع الصندوق”.

وفي مايو/أيار 2020، بدأ لبنان مفاوضات مع صندوق النقد الدولي حول خطة إنقاذ، لكنها انهارت في أغسطس/آب من نفس العام، بعدما رفض مصرف لبنان المركزي توفير وثائق ومعلومات طلبها الصندوق.

ويشهد لبنان أزمة مالية واقتصادية وصفها البنك الدولي بأنها واحدة من أسوأ ثلاث أزمات شهدها العالم منذ أواسط القرن التاسع عشر.

المصدر : وكالة الاناضول

شارك :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخر أخبار

error: المحتوى محمي !!