إصابات بتفريق الأمن احتجاجات طلابية بإقليم كردستان شمالي العراق

أصيب عدد من المحتجين العراقيين، الثلاثاء، جراء تفريق قوات الأمن بإقليم كردستان شمالي البلاد، تظاهرة طلابية بمدينة السليمانية احتجاجا على “تجاهل” الحكومة لمطالبهم.

وقال شهود عيان لمراسل الأناضول، إن “مئات من طلبة جامعة السليمانية أغلقوا عددا من الشوارع الرئيسة في المدينة، احتجاجاً على تجاهل الحكومة المحلية والجهات المسؤولة بالإقليم لمطالبهم”.

وذكر الشهود، أن “قوات الأمن تدخلت بقوة لفتح الشوارع التي أغلقها المتظاهرون، واستخدمت قنابل الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية والهراوات، ما أوقع عشرات المصابين بين الطلبة (دون تحديد عدد) أغلبهم تعرض لحالات إغماء جراء استنشاق الغاز المدمع”.

ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من وزارة الداخلية في الإقليم حول تظاهرات السليمانية.

ولليوم الثالث يتظاهر مئات من طلبة جامعة السليمانية، احتجاجا على عدم تلبية مطالبهم بزيادة التخصيصات المالية الممنوحة لهم لإكمال الدراسة، وسوء الخدمات في أبنية سكن الجامعة.

ولم يصدر أي تعليق من الحكومة في إقليم كردستان حول مطالب المحتجين حتى الساعة (10.50 تغ).

وتمنح حكومة إقليم كردستان مبلغ 50 ألف دينار عراقي (نحو 33 دولارا) شهريا، للطلبة الدارسين في الجامعات من سكنة مركز المدينة، و100 ألف دينار (66 دولارا) للطلبة القادمين من المناطق خارج مركز المدينة.

المصدر : وكالة الاناضول

شارك :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخر أخبار

error: المحتوى محمي !!