بوتين: تم إنجاز أعمال مهمة في “قره باغ” وبعض المشاكل ظلت قائمة

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إنه تم إنجاز أعمال مهمة بعد الاتفاقات التي تم التوصل إليها بخصوص إقليم “قره باغ” الأذربيجاني، إلا أن بعض المشاكل ظلت قائمة.

جاء ذلك خلال لقائه نظيره الأذربيجاني إلهام علييف، ورئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان، الجمعة، في مدينة سوتشي الروسية.

وأشار إلى وقوع بعض الأحداث المأساوية على الحدود الأذربيجانية الأرمينية، وقال “الناس يتعرضون للإصابة ويفقدون حياتهم، وهذه مسألة يجب أن تسترعي انتباهنا. بسبب هذا الموضوع على وجه التحديد، اجتمعنا اليوم لمنع وقوع مثل هذه الحوادث في المستقبل”.

وبيّن أنه لم تجر اشتباكات عسكرية واسعة النطاق في المنطقة منذ عام، مشيرًا أن قوات حفظ السلام الروسية ومركز المراقبة التركي الروسي المشترك يواصلان عملهما في المنطقة.

وتابع: “الأهم هو أنه يتم تهيئة الظروف من أجل حياة آمنة في المنطقة مستقبلًا”.

وأوضح بوتين أن اللجنة الثلاثية التي يرأسها نواب رئيس الوزراء الروسي والأذربيجاني والأرميني قد أحرزت تقدمًا مهمًا.

وأضاف: “هناك أسباب تدعو للاعتقاد بأننا سنتمكن في المستقبل القريب من اتخاذ القرارات المناسبة فيما يتعلق بفتح شبكات النقل في المستقبل القريب”، ولفت إلى أن روسيا مهتمة أيضًا بفتح شبكات النقل في المنطقة.

في 27 سبتمبر/ أيلول الماضي، أطلق الجيش الأذربيجاني عملية لتحرير أراضيه المحتلة في إقليم “قره باغ”، عقب هجوم شنه الجيش الأرميني على مناطق مأهولة مدنية.

وبعد معارك ضارية استمرت 44 يوما، أعلنت روسيا في 10 نوفمبر 2020، توصلت أذربيجان وأرمينيا إلى اتفاق لوقف إطلاق النار، ينص على استعادة باكو السيطرة على محافظات محتلة.

المصدر : وكالة الاناضول

شارك :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخر أخبار

error: المحتوى محمي !!