مسيرة بغزة رفضا للانتهاكات الإسرائيلية بالضفة والقدس

شارك آلاف الفلسطينيين في قطاع غزة، الجمعة، في مسيرة وسط القطاع رفضاً للانتهاكات الإسرائيلية بالضفة الغربية ومدينة القدس.

ورفع المشاركون في المسيرة التي دعت لها حركة “حماس” الأعلام الفلسطينية ولافتات رافضة للاعتداءات الإسرائيلية في القدس والضفة وفق مراسل الأناضول.

من جهته، قال إياد أبو فنونة القيادي بحركة “حماس”، إن “الإجرام الإسرائيلي المتواصل في الضفة الغربية والقدس لن يفت في عضد الشعب الفلسطيني، ولن يردع مقاومته”.

وأضاف أبو فنونة، في كلمة خلال ختام المسيرة إن المسجد الأقصى “ليس في خطر فحسب، بل في قلب كل الأخطار، نتيجة للاقتحامات والانتهاكات، والحفر تحت أساساته”.

ولفت إلى أن المقاومة الفلسطينية ستواصل الدفاع عن شعبها في كل مكان، فـ “الأقصى ليس وحيداً، والقدس ليست يتيمة، وخلفها الرجال والكتائب”.

وتابع: “(مستوطنة) كريات أربع ليست آمنة، وتل أبيب لن تكون آمنة، والقدس التي حولها الاحتلال إلى ثكنة عسكرية لن تكون آمنة، وسترون الضربات المؤلمة ثأراً للقدس والأقصى”.

ومنذ مطلع العام الجاري، تشهد مناطق متفرقة من الضفة الغربية تصعيدا ملحوظا وارتفاعا لوتيرة عمليات الجيش الإسرائيلي فيها، وخاصة في مدينتي نابلس وجنين، بدعوى ملاحقة مطلوبين.

وعادة ما تندلع مواجهات وتبادل إطلاق للنار في كل عملية، ضمن غضب من استمرار اعتداءات الجيش والمستوطنين بحق الشعب الفلسطيني.

كما تشهد ساحات المسجد الأقصى اقتحامات متكررة، وانتهاكات من قبل جماعات المستوطنين المتطرفين

المصدر: وكالة الاناضول

شارك :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخر أخبار

error: المحتوى محمي !!