بمشاركة أممية.. انطلاق ورشة حول “إزالة التمكين” بالسودان

انطلقت بالعاصمة الخرطوم، ورشة عمل بالتعاون مع بعثة الأمم المتحدة المتكاملة لمساعدة الانتقال في السودان، “يونيتامس”، لمناقشة تجربة فحص وتفكيك نظام الرئيس المعزول عمر البشير، عبر لجنة “إزالة التمكين”.

وتشارك في الورشة التي تستمر لمدة يومين، مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان، وخبراء دوليون، مع تقديم عدد من الأوراق في محاور مختلفة، وفق مراسل الأناضول.

​​​​​​​وفي 10 ديسمبر/ كانون أول الماضي، أصدر رئيس المجلس السيادي عبد الفتاح البرهان، قرارا بتشكيل لجنة “إزالة التمكين واسترداد الأموال المنهوبة” لنظام البشير، ومحاربة الفساد واسترداد الأموال.

وقال وزير رئاسة مجلس الوزراء، خالد عمر يوسف، في كلمته خلال الورشة، إن “مهمة تفكيك نظام الثلاثين من يونيو 1989 ظلت تتخذ موقع الصدارة في قائمة أولويات الحكم الانتقالي”.

وأوضح أن اتخاذ هذه المهمة “موقع الصدارة ليس رغبة من السودانيين في التشفي والانتقام، وإذاقة النظام السابق ما ذاقوه في الثلاثين عاما الماضية، ولكن السبب الرئيسي هو عدم حدوث تحول مدني ديمقراطي في السودان مع وجود شبكات النظام السابق منتشرة في مؤسسات الخدمة المدنية والمؤسسات الأمنية والعسكرية والأندية الرياضية”.

وأضاف: “الورشة تهدف للتعلم المشترك من التجارب العالمية والتجربة السودانية، لتطوير وتجويد أداء اللجنة وتمكينها من أداء مهامها بفعالية وبما يحفظ حكم القانون وحقوق الإنسان”.

من جهته، قال عضو مجلس السيادة الانتقالي، والرئيس المناوب للجنة إزالة التمكين، محمد الفكي سليمان، في كلمته، إن “اللجنة لا تستهدف كافة أعضاء الحزب المنحل، ولكن لدينا قوائم ومعلومات كثيرة نرتكز عليها في هذه العملية”.

وتابع أن عمل اللجنة يستهدف بالأساس الموجودين في مفاصل الدولة والساعين لإعاقة الانتقال بأكمله.

وعزلت قيادة الجيش، في 11 أبريل/ نيسان 2019، البشير من الرئاسة (1989- 2019)؛ تحت وطأة احتجاجات شعبية بدأت أواخر 2018، تنديدا بتردي الأوضاع الاقتصادية.

ومنذ 21 أغسطس/ آب 2019، يعيش السودان فترة انتقالية تستمر 53 شهرا تنتهي بإجراء انتخابات مطلع 2024، ويتقاسم خلالها السلطة كل من الجيش وقوى مدنية والحركات المسلحة الموقعة على اتفاق السلام.

المصدر : وكالة الاناضول

شارك :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخر أخبار

error: المحتوى محمي !!