ضعف الدولار يدعم الذهب مع تباطؤ التضخم الأمريكي

ارتفع الذهب مستفيدا من ضعف الدولار في التعاملات المسائية، الثلاثاء، إثر نشر بيانات كشفت عن تباطؤ التضخم الأمريكي في أغسطس/ آب الماضي، للشهر الثاني على التوالي، الأمر الذي قد يدفع الاحتياطي الفدرالي إلى إرجاء خططه لتشديد السياسة النقدية.

وبحلول الساعة 15:20 (ت.غ)، زاد المعدن النفيس في التعاملات الفورية 3.2 دولارات أو بنسبة 0.18 بالمئة، ليتداول عند 1796.92 دولارا للأوقية.

وارتفع في العقود الأمريكية الآجلة 4.15 دولارات أو بنسبة 0.23 بالمئة، إلى 1798.55 دولارا للأوقية.

في المقابل، هبط مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام سلة من ست عملات رئيسية منافسة، بنسبة 0.18 بالمئة، إلى 92.48 نقطة.

وانخفاض الدولار يزيد من جاذبية الذهب، إذ يقلل تكلفة المعدن النفيس على حاملي العملات الأخرى.

والثلاثاء، أظهرت بيانات لوزارة العمل الأمريكية تباطؤ النمو في التضخم، إذ زاد بنسبة 0.3 بالمئة في أغسطس، على أساس شهري، مقابل زيادة 0.5 بالمئة في يوليو/ تموز.

وعلى أساس سنوي، زاد التضخم الأمريكي بنسبة 5.3 بالمئة في أغسطس، متباطئا من زيادة بنسبة 5.4 بالمئة في يوليو.

وقد يرجئ تباطؤ التضخم خطط الاحتياطي الفدرالي (المركزي الأمريكي) بتشديد سياسته النقدية لأبعد من الموعد المتوقع، وهو احتمال يضغط على الدولار.

وفي أغسطس الماضي، رجح رئيس الاحتياطي الفدرالي جيروم باول، أن يبدأ المركزي الأمريكي بتقليص برنامجه الواسع لشراء السندات قبل نهاية العام الحالي، لكنه قال إن البنك ليس في عجلة من أمره لرفع أسعار الفائدة.

ومنذ مارس/ آذار 2020، يبقي المركزي الأمريكي أسعار الفائدة قريبا من الصفر، ويحافظ على مشتريات لسندات الخزانة وأوراق مالية بضمان رهون عقارية، بمعدل 120 مليار دولار شهريا.


المصدر : وكالة الاناضول

شارك :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخر أخبار

error: المحتوى محمي !!